قاعدة المعرفة الفلاحية

دليل الراعي

يشكل القطاع الفلاحي بكافة مكوناته عماد الإقتصاد الوطني، ومن ضمنها قطاع الرعي الذي يعتمد أساسا على المجالات السهبية والغابوية. غير أن هذا القطاع له انعكاسات سلبية على المجال، حيث يؤدي إلى تدهور الغطاء النباتي، وتقلص المساحة الغابوية، مما يتسبب في تدهور منظومة المجال الرعوي بسبب الإستغلال المتعدد والمفرط، حيث أن الغابات تلبي 30 % من احتياجات القطيع من العلف الطبيعي، مما يساهم في تنشيط التعرية وبطء التجديد الغابوي

تمتد الأراضي الصالحة للرعي في المغرب على مساحة 61 مليون هكتار، غير أن 21 مليون هكتار هي التي تستغل من طرف الرعاة. وتعمل الوزارة المكلفة بالفلاحة على توجيه استثمارات مهمة تندرج ضمن الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، وذلك للارتقاء بنمط استغلال هذه المراعي وضمان تدبير جيد لها، وذلك بما يخدم مصالح هذه الفئة من السكان داخل المجالات الرعوية، بما فيها الحفاظ على التقاليد والعادات المتوارثة